يلا نشوف اخر الاخبار

السبت، 29 يناير، 2011

دقيقه حداد

دقـــــيـــــقـــــه حـــــداد

عــلــى الــنــاس الــلــى كــان لــيــهــم ضــمــيــر صــاحــى ومــات فــيــهــم

دقـــــيـــــقـــــه حـــــداد

عــلــى الــدنــيــا الــلــى عــايــشــيــنــهــا وفــاكــريــن روحــنــا فــاهــمــنــهــا
لا لــيــهــا عــزيــز ولا غــالــى وعــايــشــه فــى بــرجــها الــعــالــى
ولــو شــافــت دمــوع انــســان بــريء بــتــقــول وانــا مــالــى

دقـــــيـــــقـــــه حـــــداد

عــلــى الــحــلــم الــلــى انــا حــلــمــتــه
عــلــى الــقــلــب الــلــى عــلــمــتــه
بــحــب فــى نــاس لا لــيــهــا امــان وروحــت بــايــدى ســلــمــتــه
عــلــى الــحــب الــلــى جــمــعــنــا
وخــلــى الــعــمــر لا مــعــنــى
ورخــصــنــاه فــى لــيــلــه ويــوم وضــاعــوا ورا ومــاضــعــنــا
عــلــى الــلــمــه وعــلــى الــصــاحــب مــيــن دلــوقــتــى يــتــصــاحــب
زمــان كــان الــحــنــيــن غــلاب زمــنــا ده الــلــى خــان غــالــب
عــلــى الــرحــمــه وعــلــى الــطــيــبــه وعــلــى خــوفــنــا مــن الــعــيــبــه
ده حــتــى فــى عــز وقــت الــخــيــر بــتــبــقــى الــكــلــمــه مــحــســوبــه
عــلــى الــلــى بــايــدى عــالــتــهــم وكــنــت بــحــلــي دنــيــتــهــم
لــقــونــى فــى وقــت احــزانــهــم ووقــت جــراحــى مــالــقــيــتــهــم
بــنــيــتــهــم هــمــا هــدونــى شــافــونــى فــى ضــعــفــى جــرحــونــى
بــاعــونــى رخــيــص وانــا الــغــالــى وعــلــى نــار هــاديــه ســاونــى

دقـــــيـــــقـــــه حـــــداد

عــلــى الــود الــلــى راح زمــنــه
عــلــى الــنــاس الــلــى يــؤتــمــنــوا
عــلــى زمــن الــلــى يــعــمــل خــيــر مــايــســتــنــاش يــاخــد تــمــنــه
عــلــى الــعــشــره وعــلــى الــجــيــره
عــلــى الــنــخــوه وعــلــى الــغــيــره
عــلــى الــحــق الــلــى ضــاع مــنــا ولا بــنــجــيــبــلــوا يــوم ســيــره
عــلــى نــفــســى وعــلــى حــالــى عــلــى دمــعــى الــلــى كــان غــالــى
ورخــصــتــوه لــنــاس مــش نــاس نــزلــتــلــهــم مــن الــعــالــى
عــلــى الــضــحــكــه الــلــى انــا نــســيــتــهــا وراحــت مــنــى حــلاوتــهــا
عــلــى الــفــرحــه الــلــى نــســيــتــنــى قــتــلــهــا الــحــزن مــوتــها
عــلــى الــعــاطــى الــلــى كــان راضــى ورقــبــتــه كــانــوا عــلــى الــهــادى
مــش الــلــى يــضــعــوا الايــام واحــلــى ســنــيــنــه عــلــى الــفــاضــى
بــقــيــنــا لــيــل ولــنــفــســـى يــانــاوى الــدنــيــا مــن بــعــدى
ولــو حــد انــجــرح بــيــنــا يــقــول اهــى شــده وتــعــدى

دقـــــيـــــقـــــه حـــــداد

عــلــى الاخ الــلــى يــســنــد اخــوه عــلــى الابــن الــلــى يــوفــى لابــوه
عــلــى الــلــى يــشــيــل هــمــوم الــنــاس ويــســعــدهــم ولــو جــرحــوه
عــلــى الــقــلــب الــلــى كــان انــســان وعــاش يــدى لــغــيــره امــان
عــلــى الــحــضــن الــلــى كــان بــيــضــم غــريــب وقــريــب فــى اى مــكــان
عــلــى عــمــرى الــلــى ضــاع بــبــلاش عــلــى قــلــبــى الــلــى مــاتــهــنــاش
رمــاه الــحــظ ونــصــيــبــه عــلــى الــنــاس الــلــى مــابــتــســواش
عــلــى ســنــيــنــى الــلــى مــش بــتــمــر مــاشــوفــتــش فــيــها لــحــظــه تــســر
عــلــى عــيــنــى الــلــى شــافــت ويــل يــكــفــيــها بــقــيــت الــعــمــر
نــتــقــابــل ولا الاغــراب نــتــكــلــم كــلام بــحــســاب
يــامــا الــدنــيــا ســاهــتــنــا وخــطــفــت مــنــنــا الاحــبــاب
بــنــضــحــك بــس فــى قــلــوبــنــا خــلاص الــحــزن دوبــنــا
وشــوش مــاشــيــه مــالــيــها الــخــوف وقــبــل اونــهــا شــايــبنا

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

ماشاء الله...اسلوب جميل وراقي