يلا نشوف اخر الاخبار

الخميس، 3 مارس، 2011

ساذجه عمياء



اكتشفت صدفه
انه يدمنها سرا
ينتشي لتذكر ملامحها
يغيب عقله عندما يمر علي حواسه عطرها
يفقد وجوده عندما يتذكر تفاصيلها

خافت
بل انتهابها شعور لا تقوي علي وصفه
فكيف لم تعلم كل هذا طيله الوفت
فتحذقت عليه
وحاولت جاهده بالبحث عما يثيره فيها
لتتزين به
حتي تلفت انظاره لما اكتشفته
ليس تناقض منها
لكنه
فقط
لتترك له فرصه الاعتراف
الذي يصعب عليها سماعه
اعترافه لها
بحبه للأخري
لتتأكد
ولتحدد كيف ستكمل حياتها
لانها ملت من نظراته لهاعلي انها حبه الاخر
وملت من تقمصها لدور الساذجه
وملت كذبه
ومحاولة تأكيده انها حبه
لكنها لم تكن حبه بل كانت دواء حبه

تعذبت باكتشافها لفك طلاسم الاحداث
وجمع الادله التي تدينها في ذكائها
فهي دائما ما كانت يثيرها قوة حبه لها
فهي كانت عمياء ترى

كم كانت ساذجه طيلة عام
كم كان ذكي ومخادع طيلة عام
كم كانت تحترق به طيله عام
كم كان يحترق بالاخري طيله عام
كم احبت هذا العام
وكم كرهت هذا العام
اكثر الاكتشافات ايلاما
حينما يكتشف شخص انه بديل لشخص اخر

ليست هناك تعليقات: